زراعة اللحية والشارب

زراعة اللحية

تتضمن عملية زراعة اللحية و الشارب نقل جذور الشعر من المنطقة المانحة في الرأس إلي منطقة اللحية أو منطقة الشارب. يلجأ المرضى لهذه العملية بهدف تكثيف الشعر الموجود في منطقة اللحية أو ملء المناطق الفارغة أو الغير متناسقة في تلك المنطقة. تعتبر هذه العملية متشابهة مع عملية زراعة الشعر التقليدية. الشعر الذي يتم زراعته في اللحية يمكن أن يتم حلقه أو إعطائه أي شكل من الأشكال بعد فترة محددة من الوقت.

يمكن الاستفادة من عملية زراعة اللحية في إخفاء آثار الحروق أو الندبات الموجودة في الوجه، حيث تعتبر حلاً دائماً لتلك المشاكل. ينمو الشعر المزروع في منطقة اللحية بشكل طبيعي في غضون أشهر قليلة فتحصلون على لحية أكثر سماكة و أكثر اكتمالاً. تعتبر اللحية من أحد عناصر الجاذبية لدى الرجال وتساعد في إخفاء ملامح الوجه عندهم. و عند القسم الأخر من الرجال تعتبر اللحية من مظاهر الذكورة الخارجية إضافةً إلى الأسباب والمعتقدات الدينية عندهم.

زراعة الشارب

تحظى زراعة الشارب بشعبية خاصة في دول الشرق الأوسط لأنه ومنذ فترة طويلة يعتبر الشارب رمزاً للبلوغ والمروءة والمعرفة والرجولة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

القليل من الأطباء الأخصائيين يقومون بإجراء عملية زراعة الشارب والتي تستغرق ما بين 2 إلى 4 ساعات، وعادةً ما يتم أخذ البصيلات من المنطقة الخلفية للرأس من الأماكن التي يوجد فيها تشابه في الأنسجة مع منطقة الشارب، بعد تخدير المنطقتين يقوم الطبيب بأخذ الجذور من المنطقة المانحة وزراعتها في منطقة الشارب. تتم هذه العملية في دقة عالية لأن الطبيب يجب أن يزرع الجذور في الاتجاهات الطبيعية التي سوف تنبت علي أساسها. في نفس الوقت يجب مراعاة العنصر الجمالي أيضاً والابتعاد عن الشعر الأبيض.

سوف يتساقط الشعر المزروع بعد حوالي شهر واحد تقريباً وسيبدأ الشعر الجديد في النمو بعد نحو 3 أشهر. يستغرق نمو الشعر بشكل كامل حوالي العام. في العادة يمكنكم حلاقة الشارب وتشكيله حسب رغبتكم بعد الزراعة

زراعة الحاجب

هي عملية تتم تحت تأثير مهدئ خفيف عن طريق الفم وتهدف إلي تكوين الحاجب من جديد أو تعديل مظهره.

زراعة الحاجب مهمة للمرضى ضحايا الحروق والمرضى الذين يعانون من أمراض تحد من نمو الشعر في منطقة الحاجب.

وتعتبر زراعة الحاجب من الجراحات التي عاشت تقدماً في الوقت القريب و بفضلها أصبح في الإمكان الحصول علي حاجب خالي من العيوب والفراغات.

الجذور المزروعة يتم اقتطافها من المنطقة المانحة في الرأس لذلك تستمر هذه الجذور في النمو بشكل سريع لفترة طويلة وهو ما يستلزم العناية به وتقصيره مرة واحدة كل شهر علي الأقل بشكل مستمر.

وعادة ما يستلزم زراعة ما بين 50-300 بصيلة في كل حاجب وهذا يتوقف علي شكل الحاجب وكثافته والشكل المراد إعطاءه للحاجب. أصبحت عملية زراعة الحاجب عملية منتشرة في وقتنا الحال

0 Comment

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *